الرئيسية » ما كتب حول لجنة المناصحة

ما كتب حول لجنة المناصحة

كلمة حول لجنة المناصحة 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

فكم بينت أن اللجنة للمناصحة واﻹرشاد في السجون لأصحاب الفكر التكفيري هي لجنة تحت إطار الدولة ودخولي فيها بطلب من ممثلها في جامعة الكويت، حيث إني منتدب للتدريس في الجامعة ورسالتي متخصصة في هذا الباب والحمد لله.

وقد عقدنا ثلاث لقاءات أحدها عند اللواء خالد الديين الوكيل المساعد، والثاني عند وزير الداخلية، والثالث في استراحة في الدوحة 

وكانت اللقاءات جميعا بحضور ممثليها من وزارات الدولة (وزارة الداخلية ووزارة الأوقاف ووزارة الشئون الاجتماعية وجامعة الكويت)

وفي لقائنا مع الوزير بينا باختصار لضيق الوقت جهودنا في التدريس وطريقتنا في ذلك لكن لم يسعنا الوقت.

ثم في لقاء الدوحة -مع عدم علمنا بماهية الاستراحة ومن هم أصحابها وكانت دعوة لاجتماع اللجنة فقط – وحضر ممثلو الدولة كذلك، وكان الغرض منه تسجيل المقترحات بطلب من الوزير وترسل إليه لضيق وقته عن لقائنا، وقد تكلمت فيه عن خطر رؤوس الضلال وأن الواجب محاربة الفكر الخارجي والقعدية الذين يحثون الناس على الخروج والتكفير وهم في بيوتهم هانئون، وكذلك خطورة الذين يتكلمون في قضايا الأمة بغير وضوح في المنهج واتباع للسنة وذكرت بعض الأسماء في ذلك، فلا علاقة للجنة بجمعية التراث أو غيرها من الجمعيات فالمدرسون فيها سبعة:أربعة منهم لا علاقة لهم بالتراث، والمتخصصون في المناصحات الفردية ومناقشتهم في قضايا التكفير أنا والشيخ سلام وكما أسلفت ذهابنا للسجن والمناصحة فردي لا نلتقي بعموم اللجنة إلا في الاجتماعات الرسمية.

والمشاركون في اللجنة يعرفون موقفي من التراث وقد تحدثت مع مسئول في اللجنة عن ذلك، وهذا طابع اللجان عموما في بلدنا كما هو الحال في عين لجنة المناصحة في المملكة العربية السعودية.

والعجيب أن المنتقد أقر بذلك فقال: (فنحن في الخليج عندنا واقع اجتماعي ووظيفي يفرض مثل هذه اللقاءات في المسجد والشارع والعمل والمناسبات الاجتماعية )،أقول: وهذا لاشك أنه الحق ولا يقول غيره عاقل، لكن هذا حال أهل النوايا السيئة وما تفعل بصاحبها!.

وأنا بعون الله مستمر في هذه اللجنة خدمة لديني ثم وطني ووقوفا مع ولاة أمري في حرب هذا الفكر المستعر الذي أكل شباب المسلمين، ولا يهمني نقدكم القائم على غير برهان، ونصحي ليس بمقتصر والحمد لله على هذه اللجنة ففي خطبي ودروسي التصريح مرارا بحرب هذا الفكر وغيره.

فكن يا هذا ناصرا للخير أو أكرمنا بسكوتك

وأبشر أهل الخير الذين يحسنون الظن بأخيهم أنه بالمناصحة حصل تغير عند السجناء وعرفوا خطأهم وما وقعوا فيه وهم مواظبون على الحضور ويستفيدون، وأن بلاءهم كله كان بسبب جهلهم وقلة علمهم وخداع بعض المنتسبين إلى العلم لهم والحماسة غير المنضبطة بالشرع، وستكون هناك ثمرات في الخارج بعون الله، والحمد لله رب العالمين.

كتبه

خالد بن ضحوي الظفيري

غفر الله له ولوالديه

———-

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وآله وصحبه وبعد :

قاتل الله أهل الأهواء

والله لا لدين الله نصروا ولا لبدعة حاربوا

فالعمل بلجنة مناصحة الفكر المنحرف كما ذكر فضيلة الشيخ الدكتور خالد ضحوي الظفيري حفظه الله وسدده

 والله لقد  ذهبنا لهذا المكان ( الشاليه ) لدعوة من الدكتور عبدالرحمن الجيران عضو اللجنة العليا للاجتماع الذي أعقب الإجتماع مع الوزير سدده الله لتسجيل كلمه لكل عضو عن أعماله في هذه اللجنة ومقترحاته والمعوقات التي تواجهه ثم ترفع للوزير على أساس أننا دعينا للشاليه الخاص بالدكتور الجيران ووالله لم نعلم بغير ذلك الا لاحقاً وألقينا كلمتنا وصورنا بناء على طلب الجيران وقال لنا هذه الصوره خاصة للوزير 

والأخ يسأل اخوانه ويستفصل منهم قبل الحكم والله دخلنا في هذه اللجنة لله عز وجل ولم نرد منها لا مال ولا جاه وانما نصحاً للعباد وحماية لجناب الدين وحماية للبلاد والعباد من هذه الأفكار الهدامه وهذا ما تعلمناه من دعوتنا السلفية

وكما ذكر الشيخ خالد وفقه الله اللجنة تابعة للدولة وليست لحزب أو جمعية أو جماعة 

والسلفي يفرح ان رأي من اخوانه جهد ومواجهه للفكر المنحرف بأنواعه ولا يثرب عليهم بل يشد من أزرهم ويرفع معنوياتهم ويشجعهم ولا ينظر لكلام السفهاء الجهلاء الذين لا هم لهم الا القيل والقال والطعن في النيات 

واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

كتبه

سلام بن دهيم الظفيري

———-

 : طلب بعضهم رأيي في جمعية إحياء التراث

فأنا على قول أهل العلم (مقبل وربيع وعبيد وغيرهم) ممن حذر منها ومن حزبيتها ولا أزال عليه ولم أتغير

 

———-

هذاخطاب الوكيل المساعد لوكيل وزارةالداخليةثم إلى جهةعملي في الأوقاف للاستعانةبي للتدريس في هذا الفصل في لجنة المناصحة 

  

———- 

ما يفعله أصحاب سالم الطويل

مع الشيخ خالد ضحوي

هذا ليس بمستغرب منهم ، وقد 

فعلوه معي لما أصدرت بياناً

في ما حصل بيني وبين سالم الطويل

 

فقامت الحرب من كل مكان

رسائل بالواتساب وتويتر والفيسبوك

واتصالات ، أناس كنا نعرفهم ونحسن بهم الظن ، ونراهم أخوة لنا

أصبحوا بسبب بيان توضيحي فقط 

ينظرون لنا نظرة أعداء في الدين

والله تستغرب كيف هؤلاء قوم أهل دين واستقامة.

قاله الشيخ : بدر مجمد البدر.

———-

توضيح للمشغبين

 

جريدة الوطن الكويتية فيها صفحة للرافضة وصفحة للعلمانية وصفحة للإخوان المسلمين وصفحة لأحياء التراث الإسلامي وصفحة للسلفيين وهي الإبانة ويكتب فيها سالم الطويل وعبدالعزيز ندى وغيرهما

وجريدة الوطن صحيفة خاصة لا تتبع أي أحد

فليست الجريدة تحت مظلة الروافض ولا العلمانية ولاالإخوان ولا التراث ولا السلفيين

ولم يقل أحد لماذا يكتب السلفيون في هذه الجريدة التي يكتب فيها طوائف من المِلل والنِحل 

 

وهنا سؤال للمشغبين:

هل لجنة المناصحة وهي لجنة تابعة للحكومة الكويتية وليست تحت مظلة أي أحد من الطوائف

مثل جريدة الوطن الخاصة أم لا؟

فإن قلتم: إن اللجنة مثل الجريدة ليست تحت مظلة أي طائفة.

قلنا لكم: فلماذا التشغيب إذاً على الشيخ خالد والشيخ سلام ، وهم لم يعملوا مع أي طائفة من الطوائف.

 

قاله الشيخ : بدر بن محمد البدر العنزي

———- 

توضيح آخر للمشغبين 

 

لجنة المناصحة السعوديه التابعة لوزارة الداخلية السعودية جملة من المشايخ السلفيين الثقات وفيها أيضاً الداعية الإخواني محمد العريفي وجملة من الحزبيين .

 

وهنا سؤال للمشغبين هل يستطيع أحد أن ينتقد المشايخ السلفيين الذين هم في المناصحة لأن معهم محمد العريفي وغيره من الحزبيين؟

أم سوف يقال: إنها لجنة حكومية لا تتبع أحد.

 

قاله الشيخ: بدر بن محمد البدر العنزي

———-

جلست قبل قليل مع الشيخ صالح السحيمي في الفندق وسألته عن لجنة المناصحة وبينتها له تماما فقال: (استمر فيها بل أخشى إذا تركتها أن تأثم)

  

 

خالد ضحوي:

وسألت الشيخ عبيدالجابري عن الدخول في لجنة المناصحة وهي تابعة للدولة وليست للتراث كما بينت مرارا فقال: لا حرج وحثني على الاستمرار فيها. 

  

———-

– شهادة حق في الشيخ خالد –

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه وبعد :

 

لاشك أن الشيخ خالد بن ضحوي الظفيري

من إخواننا المشايخ السلفيين الفضلاء ، ممن له جهود طيبة في الدعوة إلى الله تعالى في دولة الكويت وخارجها ، ولا يختلف اثنان من أهل العدل والإنصاف على عدالة الشيخ خالد وسلفيته وصدعه بالحق وصبره على الدعوة ولم يتغير في دعوته ، وهذه شهادة مسؤول عنها أمام الله تعالى

 

قال تعالى( وكذلك جعلناكم أمة وسطاً لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيداً)

 

قال أبو بكر بن أبي زهير الثقفي عن أبيه قال: سمعت رسول الله عليه الصلاة والسلام يقول(أنتم شهداء الله في الأرض) رواه ابن مردوية

وله شاهد عن ابن عمر رواه ابن ماجه

 

ونهانا سبحانه وتعالى عن كتمان الشهادة التي نعلمها وحذرنا عن كتمانها  وأنّ مَن كتم الشهادة يأثم بكتمانها.

 

قال تعالى( ولا تكتموا الشهـٰدة ومن يكتمها فإنه ءاثمـ قلبه والله بما تعملون عليمـ )

 

وقال تعالى(ولا نكتم شهادة الله إنا إذاً لمن الآثمين)

 

 

فالشيخ خالد لا نشك في عدالته وديانته والله على ما نقول شهيد ، وما رأينا منه إلا الحرص على العلم تعلماً وتعليماً ، والحرص على نشر الدعوة

الصحيحة المبنية على الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة.

 

وقد رأيت في الأونة الآخيرة بعض الشباب هداهم الله ممن يعرفون الشيخ خالد ضحوي معرفة جيدة

بل وهم طلاب له درسوا عنده وقرؤا عليه

  فإذا بهم يشغبون على الشيخ خالد ويرمونه بتهم باطلة أنه يوالي جمعية أحياء التراث ،

وهم يعرفون الشيخ حق المعرفة أنه من أشد الناس عداوة للأحزاب والجماعات المنحرفة ، وهذه كتب الشيخ خالد بين أيديكم فاقرؤها ، فهل تجدون فيها ما يدل على صدق كلامكم؟! ، وهذه دروسه بين أظهركم فاحضروا فهل تسمعون منه ما يدل على صدق كلامهم؟!

 

أم هي تهم يتهم بها الناس ، بغير حجة ولا برهان

 

فاتقوا الله حق تقواه

اتقوا الله في أنفسكم

اتقوا الله في مشايخكم

فإن الله سبحانه وتعالى أمرنا بالعدل حتى مع أعدائنا فكيف مع اخواننا الذين نحن معهم على عقيدة واحدة.

 

قال تعالى( يـٰأيها الذين ءامنوا كونوا قوٰمين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنهمـ شنئـان قومـ على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون)

 

وأمرنا سبحانه وتعالى الصدق.

 

وقال تعالى( يـٰأيها الذين ءامنوا اتقوا الله وكونوا مع الصـٰدقين)

 

وأخبرنا سبحانه وتعالى بأن كلامنا مكتوب وأننا موافونا بأعمالنا يوم القيامة.

 

وقال تعالى( إذ يتلقى الـمتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)

 

وقال تعالى( وإن عليكمـ لحـٰفظين كراماً كـٰتبين يعلمون ما تفعلون )

 

والله الموعد.

 

كتبه

بدر بن محمد البدر

١٤٣٦/٦/٤هـ

———-

الشيخ عايد خليف الشمري حفظه الله :

 

الشيخ خالد ضحوي والشيخ سلام دهيم  من خيرة طلبة العلم السلفيين ونعرفهم منذ ثلاثين سنة .

———-